دراسة جديدة لرابطة جي إس إم إيه تشير إلى أن عدد مشتركي الاتصالات الجوّالة في منطقة أفريقيا جنوب الصحراء الكبرى سيتجاوز نصف مليار مشترك بحلول نهاية العقد

قيمة اقتصاد الإتصالات الجوالة في منطقة جنوب الصحراء الكبرى تقدر بـ 110 مليار دولار أمريكي – أي بنسبة تبلغ 7.7 في المائة من الناتج المحلي الإجمالي

دار السلام، تنزانيا -يوم الثُّلَاثاء 11 يوليو 2017 [ إم إي نيوز واير ]

(بزنيس واير) – أظهرت دراسة جديدة أجرتها رابطة "جي إس إم إيه"، أن عدد المشتركين في خدمة الاتصالات الجوالة بحلول نهاية العقد الحالي سيبلغ أكثر من نصف مليار شخص في كافة أنحاء منطقة أفريقيا جنوب الصحراء الكبرى.  وقد نُشر التقرير الجديد الذي يحمل عنوان "اقتصاد الاتصالات الجوالة: منطقة أفريقيا جنوب الصحراء  الكبرى 2017"، اليوم في مؤتمر "موبايل 360 – أفريقيا" الذي أقيم هنا. ويتوقع التقرير أن عدد مشتركي الجوال المنفردين¹ في منطقة أفريقيا جنوب الصحراء الكبرى سيرتفع من 420 مليون مشترك (بنسبة وقدرها 43 في المائة من عدد السكان) في نهاية عام 2016 ليصبح 535 مليون مشترك (أي بنسبة وقدرها 50 في المائة من عدد السكان) في عام 2020، مما يجعلها المنطقة الأسرع نمواً في العالم خلال هذه الفترة. ويسلط التقرير أيضاً الضوء على المساهمة المتزايدة لمنظومة الجوال في منطقة أفريقيا جنوب الصحراء الكبرى في الناتج المحلي الإجمالي الإقليمي، والوظائف، والابتكار، والتنمية الاجتماعية الاقتصادية.

وقال ماتس جرانريد، المدير العام لرابطة "جي إس إم إيه" في سياق تعليقه على الموضوع: "ستصبح منطقة أفريقيا جنوب الصحراء الكبرى محركاً رئيسياً لزيادة عدد المشتركين في قطاع الجوال في العالم على مدى السنوات القليلة المقبلة، فيما نقوم بتوفير قدرة الاتصال الى الملايين من الرجال، والنساء والشباب الذين كانوا غير متصلين سابقاً عبر القارة." وأضاف: "توفر الاتصالات الجوالة أيضا ًحلولاً مستدامة تعالج الافتقار لإمكانية الوصول إلى خدمات مثل الصحة، والتعليم، والكهرباء، والمياه النظيفة والخدمات المالية، والتي لا تزال تؤثر في فئات واسعة من السكان."

توفير الاتصال إلى فئة الشباب وإغلاق الفجوة بين الجنسين

من المتوقع أن يتركز النمو في أعداد المشتركين في الأسواق الكبيرة، وغير المُختَرَقة بشكلٍ كافٍ مثل جمهورية الكونجو الديمقراطية "دي آر سي"، وإثيوبيا، ونيجيريا وتنزانيا، والتي ستشكل مجتمعةً نصف المشتركين الجدد البالغ عددهم 115 مليون مشترك المتوقع اشتراكهم في منطقة أفريقيا جنوب الصحراء الكبرى بحلول عام 2020. وسيركز النمو أيضاً على الشرائح التي لا تزال حالياً ناقصة التمثيل مثل الفئة العمرية ما دون 16 عاماً، والتي تمثل أكثر من 40 في المائة من عدد السكان في العديد من البلدان، والنساء اللواتي يقل احتمال حصولهن على اشتراك في الهاتف الجوال حالياً عن نسبة تبلغ 17 في المائة مقارنةً بنظرائهن الذكور.

وتعتبر الاتصالات الجوالة أيضاً أداةً حيوية في تقديم الإدماج الرقمي والمالي في منطقة أفريقيا جنوب الصحراء الكبرى. ويتمتع حالياً نحو 270 مليون شخص في المنطقة بالاتصال بالإنترنت من خلال الهواتف الجوالة، بينما وصل عدد الحسابات النقدية الجوالة المسجلة إلى 280 مليون حساب. وتستفيد الشركات المشغلة للهواتف الجوالة وغيرها أيضاً من انتشار شبكات الاتصالات الجوالة عبر المنطقة لتقديم الخدمات الموجهة نحو تحقيق أهداف الأمم المتحدة للتنمية المستدامة² في مجالات مثل الطاقة، والمياه والصرف الصحي، والرعاية الصحية والتعليم.

دفع الاقتصاد الإقليمي وبناء أفريقيا الرقمية

ساهمت التقنيات والخدمات الجوالة بتوليد قيمة اقتصادية وقدرها 110 مليار دولار في منطقة أفريقيا جنوب الصحراء الكبرى في عام 2016، أي ما يعادل 7.7 في المائة من الناتج المحلي الإجمالي الإقليمي³ - وهو رقم يتوقع أن يتزايد ليصبح 142 مليار دولار أمريكي (أي 8.6 في المائة من الناتج المحلي الإجمالي) بحلول العام 2020. كما ساهمت منظومة الاتصالات الجوالة أيضاً بشكل مباشر وغير مباشر بدعم نحو 3.5 مليون وظيفة في المنطقة في العام الماضي، وقدمت مساهمات بقيمة 13 مليار دولار أمريكي للقطاع العام على هيئة ضرائب.

واستثمرت الشركات المشغلة للهواتف الجوالة المحلية 37 مليار دولار أمريكي في شبكاتها على مدى السنوات الخمس الماضية، وذلك في الدرجة الأولى لنشر شبكات الاتصالات الجوالة ذات النطاق العريض من الجيل الثالث "3 جي" والجيل الرابع "4 جي". وكان نحو ثلث الاتصالات الجوالة في المنطقة يعتمد على شبكات النطاق العريض في نهاية العام الماضي، ومن المتوقع أن ترتفع النسبة لتصبح 60 في المائة بحلول عام 2020. وتحفز هذه الشبكات الجديدة – جنباً إلى جنب مع زيادة اعتماد الهواتف الذكية – الطلب على المحتوى والخدمات الرقمية.

وأضاف جرانريد قائلاً: "مع تحوّل منطقة أفريقيا جنوب الصحراء الكبرى الى مستويات أعلى من التفاعل في مجال الاتصالات الجوالة، مدعومةً بتزايد إمكانية الوصول الى خدمات البيانات المتنقلة والأجهزة الذكية، نحن نشهد بروز منظومة مزدهرةً للاتصالات الجوالة، تدعمها الاستثمارات المتزايدة من قبل الشركات المشغلة وغيرها من الشركات الناشئة التي تركز على الجوال ومحاور التكنولوجيا. ويتطلب بناء هذا المجتمع الرقمي التعاون بين الحكومات وقطاع الاتصالات الجوالة لتطوير السياسات والبرامج التي توجد الحوافز المناسبة للابتكار والبيئة المناسبة لتوسيع إمكانية الاتصال للجميع."

وتم إعداد التقرير الجديد الذي يحمل عنوان "اقتصاد الاتصالات الجوالة: منطقة أفريقيا جنوب الصحراء  الكبرى 2017" من قبل قسم المعلومات التابع لرابطة "جي إس إم إيه"، وهي ذراع الأبحاث الخاص برابطة "جي إس إم إيه". وللحصول على التقرير الكامل والرسوم البيانية ذات الصلة، الرجاء زيارة الموقع الإلكتروني التالي: http://www.gsma.com/mobileeconomy.     

مؤتمر "موبايل 360 – أفريقيا"

يُعتبر مؤتمر "موبايل 360 – أفريقيا" من رابطة "جي إس إم إيه" لعام 2017 الثالث ضمن سلسلة من ثماني فعاليات تركز على القطاع وتُعقد في المدن الكبرى حول العالم. للحصول على معلومات حول مؤتمر "موبايل 360 – أفريقيا"، بما في ذلك فرص الرعاية، يُرجى زيارة الموقع الإلكتروني التالي: www.mobile360series.com/africa. تابعوا التطورات والتحديثات حول مؤتمر "موبايل 360 – أفريقيا" (#m360Africa) على "تويتر": @GSMA، أو على "فيسبوك": www.facebook.com/Mobile360Series، وعلى "لينكد إن": www.linkedin.com/company/gsma-mobile-360-series.

لمحة عن رابطة "جي إس إم إيه"

تمثل رابطة "جي إس إم إيه" مصالح الشركات المشغّلة للاتصالات الجوالة في جميع أنحاء العالم. وتقوم الرابطة بجمع ما يقارب 800 من شركات الاتصالات الجوالة في العالم مع أكثر من 300 شركة في منظومة الاتصالات الجوالة الأوسع والتي تشمل الشركات المصنعة للهواتف والأجهزة الجوالة وشركات البرمجيات ومزودي المعدات وشركات الإنترنت، بالإضافة إلى المنظمات التي تعمل في قطاعات صناعية ذات صلة. كما تشرف الرابطة أيضاً على تنظيم فعالياتٍ رائدة في القطاع مثل "المؤتمر العالمي للجوال" و"المؤتمر العالمي للجوال  شنجهاي" وسلسلة مؤتمرات "موبايل 360".

للمزيد من المعلومات، يرجى زيارة الموقع المؤسسي للرابطة على: www.gsma.com.

كما يمكنكم متابعة رابطة "جي إس إم إيه" على "تويتر" على: @GSMA.

¹يمثل المشترك المنفرد في الاتصالات الجوالة فرداً يمكنه أن يملك عدة بطاقات تعريف المشترك "سيم"

²اعتمدت الدول الأعضاء في الأمم المتحدة مجموعةً من 17 هدفاً للتنمية المستدامة في سبتمبر من عام 2015. وتحدد أهداف التنمية المستدامة مجموعةً من الأهداف، والتي تشمل القضاء على الفقر، ووضع حد للتغيرات المناخية، ومكافحة الظلم وعدم المساواة بحلول العام 2030. http://www.gsma.com/betterfuture/

³تشمل مساهمة الناتج المحلي الإجمالي المساهمة المباشرة لمنظومة الاتصالات الجوالة (بنسبةٍ وقدرها 2.6 في المائة)؛ والمساهمة غير المباشرة (بنسبة وقدرها 0.7 في المائة)؛ والتحسين في الإنتاجية (بنسبة وقدرها 4.3 في المائة). 

بإمكانكم الاطلاع على النسخة الأصلية لهذا البيان الصحفي على موقع (بزنيس واير) الإلكتروني على الرابط التالي:

http://www.businesswire.com/news/home/20170710005111/en/

 

إن نص اللغة الأصلية لهذا البيان هو النسخة الرسمية المعتمدة. أما الترجمة فقد قدمت للمساعدة فقط، ويجب الرجوع لنص اللغة الأصلية الذي يمثل النسخة الوحيدة ذات التأثير القانوني

 


Contacts

لاتصالات وسائل الإعلام:

"ويبر شاندويك"

ديفد نتوامبي ميلا

هاتف: 27720154702+

البريد الإلكتروني: dmaila@webershandwick.com

أو

كلير فيني

هاتف: 442070670749+

البريد الإلكتروني: CFenny@webershandwick.com

أو

المكتب الإعلامي الخاص برابطة "جي إس إم إيه"

البريد الإلكتروني: pressoffice@gsma.com

 





Permalink : http://me-newswire.net/ar/news/4224/ar

اللغة

الرابط الثابت : http://me-newswire.net/ar/news/4224/ar